لماذا يجب عليك الاستثمار في فريقك التسويقي؟

في المدونة by فريق التواصل

العديد من المتخصصين في مجال التسويق بحسب الدراسات يعيشون تحت رحمة أجهزتهم ورسائل البريد الإلكتروني، ولديهم صعوبة في التركيز، ونصفهم يشعرون بأنهم بلا قيمة وسط أقرانهم.

فهل يعاني فريق التسويق الخاص بك من هذه المشاعر؟

الأخبار الجيدة هي أنك تستطيع مساعدتهم، وهناك طرق يمكنك بها الاستثمار فيهم، لأن معظم أصحاب الأعمال يقومون بالتركيز على التسويق نفسه وتجارب العملاء، ولكن ليس من المفترض أن ينسوا من يقوم بذلك في الأساس.

وهناك صراع مستمر بين موازنة الاستثمار في التقنيات والتسويق، وبين الاستثمار في المسوقين أنفسهم، وبحسب أحدث دراسة فإن 24% من المصروفات يتم إنفاقها على تطوير الأشخاص بينما يتم إنفاق 29% على تطوير تقنيات التسويق، ولكن انخفاض الاستثمار في المواهب مقابل الأدوات يضع القدرة على الاستفادة من هذه الأدوات في خطر.

ولكي تقوم باستثمار جيد في فريق التسويق الخاص بك فإن أول خطوة هي تقديم دورات تدريبية لهم على كيفية استخدام التقنيات الحديثة والطرق الجديدة والممارسات الجيدة في التسويق بشكل عام، لأن اهتمامك بالتدريب يفيد العمل في المقام الأول، ثم يجعلهم يشعرون بأهميتهم لدى الشركة مما يخلق رابطة بين الموظف وشركته.

ويجب عليك الاهتمام أيضاً ببيئة العمل المحيطة بالعاملين لديك، لأن ذلك يؤثر بنسبة كبيرة جداً على العاملين، لذا عليك ببناء علاقات صداقة حميمة بينك وبينهم كي تزداد ثقتهم بك، كما عليك أيضاً أن تقوم بعمل اجتماعات بشكل منظم ودائم كي يصبح الطرفان “أنت وهم” على دراية بما يجري، ومراجعة التحديات والعقبات لمحاولة تمهيد الطرق وتذليل الصعوبات للعبور بعملك إلى بر الأمان، كما أن عليك أن تشركهم دائماً معك في اتخاذ القرارات وأخذ آرائهم بعين الاعتبار حيث أن ذلك يعزز روح الفريق ويعزز روح الابتكار في فريقك وهو أساس العمل في التسويق.